الأهلي في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا للمرة الـ17

نجح الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي ، في التأهل إلى الدور نصف النهائي في دوري أبطال إفريقيا للمرة الـ17 في تاريخه، بعد تخطي عقبة صن داونز في الدور ربع النهائي للبطولة بنتيجة 3-1 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة، ليواصل الأهلي مشواره الناجح في رحلة الدفاع عن لقب بطولته المفضلة دوري أبطال إفريقيا، واستكمال مسيرة تعزيز رقمه القياسي في عدد مرات الفوز بلقب البطولة للمرة العاشرة في تاريخه.

وكان الأهلي قد تمكن من تحقيق الفوز على صن داونز في مباراة الذهاب بهدفين دون رد، عن طريق طاهر محمد طاهر وصلاح محسن، قبل أن ينجح في تحقيق التعادل الإيجابي 1-1 خلال مباراة العودة، التي أقيمت عصر اليوم السبت، وسجل هدف الأهلي ياسر إبراهيم.

تأهل الأهلي إلى الدور نصف النهائي لدوري الأبطال في النسخة الجارية يأتي للمرة الـ17 في تاريخ النادي، بعد أن سبق لبطل إفريقيا التاريخي التواجد في المربع الذهبي 16 مرة من قبل.

وخلال 16 مناسبة تواجد فيها الأهلي في المربع الذهبي نجح في بلوغ المباراة النهائية 14 مرة، وودع البطولة من نصف النهائي في 3 مناسبات، الأولى كانت بالانسحاب والثانية بركلات الترجيح والثالثة بفارق هدف اعتباري.

الظهور الأول للأهلي في نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا يعود إلى نسخة 1981، وكان من المقرر أن يلتقي بفريق شبيبة القبائل الجزائري لكن الأهلي اعتذر عن استكمال البطولة.

ولم يتأخر الأهلي كثيرًا في تسجيل ظهوره الثاني بالبطولة الأقوى في القارة السمراء، حيث كان أحد أضلاع المربع الذهبي لنسخة 1982 التي نجح الفريق في استكمال مشوار البطولة حتى المباراة النهائية والتتويج باللقب.

نسخة 1983 سجلت الظهور الثالث للمارد الأحمر في نصف نهائي البطولة، ونجح الأهلي في استكمال مشواره قبل أن يخسر في المباراة النهائية.
انتظر الأهلي بطل إفريقيا التاريخي حتى نسخة 1987 ليسجل حضوره الرابع في الدور نصف النهائي، والمضي قدمًا للتتويج بلقب دوري أبطال إفريقيا للمرة الثانية، ولم يكن انتظاره 3 سنوات إلا لصناعة المجد في بطولة إفريقيا أبطال الكؤوس التي حققها في 3 نسخ متتالية.
ووصل الأهلي للدور نصف النهائي لدوري أبطال إفريقيا في نسخة 1988، لكنه ودع منافسات البطولة من هذه المرحلة للمرة الأولى في تاريخ مشاركاته.
انتظر الأهلي حتى مطلع الألفية الجديدة وتحديدًا في نسخة 2001 ليسجل حضوره في المربع الذهبي، وينجح في مواصلة مشواره في دوري أبطال إفريقيا، ويستعيد اللقب عن جدارة.

وسجل الأهلي حضوره في نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا 4 نسخ متتالية للبطولة، وهي: 2005 و2006 و2007 و2008، ونجح الفريق خلالها في بلوغ المباراة النهائية محققًا ثلاثة ألقاب من أصل 4 وخسارة لقب واحد.

عاد الأهلي ليتواجد في المربع الذهبي في نسخة 2010 ليودع البطولة لحساب الترجي بفارق هدف اعتباري، في مواجهة شهدت أغرب الأخطاء التحكيمية في المنافسات الإفريقية، باحتساب هدف سجله مهاجم الترجي باليد.

نسخة 2012 شهدت تواجد الأهلي في المربع الذهبي ومواصلة المشوار واستعادة لقب البطولة، وهو ما تكرر في نسخة 2013.

انتظر الأهلي حتى نسخة 2017 ليسجل حضوره في المربع الذهبي وبلوغ النهائي، قبل أن يخسر البطولة، وهو ما تكرر أيضًا في نسخة 2018 ببلوغ النهائي وخسارة اللقب للموسم الثاني على التوالي.

في نسخة 2020 تأهل الأهلي إلى نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا للمرة السادسة عشرة في تاريخه، ونجح في بلوغ المباراة النهائية ومن ثم التتويج باللقب التاسع في تاريخ مشاركاته بالبطولة بعد غياب 7 سنوات.

اظهر المزيد
إغلاق