عمرو الجنايني :عودة الدوري قرار حكومي بحت ومنتصف يونيو الأقرب حال الاستئناف

أكد عمرو الجنايني رئيس اللجنة الخماسية لاتحاد الكرة أن عودة الدوري من عدمه قرار حكومي بحت بنسبة 100% وأن الاتحاد المصري لكرة القدم وضع ضوابط معينة وفقاً لاحتياطات عالمية بالاضافة للمحلية التي نراها أيضاً.

وأشار أن الاتحاد عقد إجتماعاً موسعاً مع لجنة المسابقات والطاقم الطبي والقيام في ضوء الاحتياطات العالمية الموضوعه طبقاً لمنظمة الصحة ووضع تصور متكامل يجعلنا ذو جاهزية في حال قررت الحكومة عودة النشاط الكروي .

وأوضح الجنايني في تصريحات تليفزيونية: ” إحنا بنحاول نكون جاهزين لو قالوا إرجعوا نضغط على الزرار ونرجع ” ، كاشفاً في مداخلة هاتفية مع برنامج ” القاهرة الان ” المذاع على فضائية العربية الحدث ” تقديم الاعلامية لميس الحديدي أن النموذج الذي وضعه الاتحاد دقيق جداً وخاضع لتعليمات الصحة العالمية كاشفاً أن قرار عودة النشاط الكروي لن يكون بالدوري المصري لكن سيبدأ بفترة إعداد للاعبين خاصة أنهم لم يقوموا بتدربيباتهم منذ فترة طويلة مشيراً أنه يتمنى أن يكون القرار سريعاً لان إتحاد الكرة لديه إلتزمات دولية أخرى وليس فقط الدوري الممتاز .

وعن النموذج الذي أعده الاتحاد لعودة النشاط الكروي وينتظر قرار الحكومة فأكد الجنايني أنه يطالب بوجود فترة إستعداد مسبقى تتراوح مابين ثلاثة أسابيع إلى شهر كفترة إعداد قبل العودة للنشاط الكروي “.

وحول السيناريوهات المحتملة التي حددها النموذج المقترح من الاتحاد قال ” قبل السيناريو خلينا نقر أن عودة الدوري المصري بالشكل السابق أمر صعب لانه يتطلب سفر وإعدادات لم تعد متماشية مع ظروف كورورنا الحالية، ولا إتجاه الدولة لحد الحركة وبالتالي فعن مشروعنا يحدد ذلك في ثلاثة أماكن في مدن محددة قد تكون القاهرة في جزء ومجموعةأخرى في الاسكندرية وجزء أخر في السويس وهي المدن التي تتوفر فيها ملاعب كبيرة وفنادق مشيراً أننا إقترحنا أن تكون أماكن مغلقة في شبه معسكر مغلق لاتسمح بالدخول والخروج تحسباً لاي إصابة قد ترد من الخارج “.

أما السيناريو الثاني وهو إحتمالية عدم إستئناف الدوري ضمن السيناريوهات التي وضعها الاتحاد قائلاً ” ده سيناريو لكن يحتاج لدراسة معقدة وحسابات كثيرة مشيراً أن هناك إجتهادات كثيرة في هذا الامر لكن الفيصل الدراسة وقال ” مافيش حاجة في الدنيا تقول أن الي كان متقدم في الدوري يفوز وخلاص والموضوع يخلص فيه حسابات كبيرة وإحتا باصين لمصلحة الكرة المصرية وفي حال إلغاء الدوري لن يتم إحستابه نهائياً وكأنه لم يكن وده حصل قبل كده في مجزرة بور سعيد .

وكشف أن الاتحاد الافريقي خاطبنا وأعطانا مهلة حتى الخامس من مايو للرد على إستئناف النشاط الكروي وقمت بالرد عليهم قائلاً ” هذا قرار دولة وأعطونا فرصة ” مشيراً أن الاتحاد يحاول جس النبض لرسم خارطة الارتباط الكروية به خلال الفترة القادمة ” .

وحول إجتماعات الاتحاد مع الاندية قال الجنايني ” لم نجتمع بهم لكن هناك إتصالات مهمة معهم ومع إحترامي لرغبات الناديين الاهلي والزمالك لكن هناك قرار دولة لابد ان يحترم اياً كان وهناك مصلحة الكرة المصرية ايضاً وبالتالى قرار الدولة سيسري على الجميع ” .

وحول تخفيض رواتب اللاعبين والمدربين في العالم ومدى أمكانية أن يطبق ذلك محلياً عقب الجنايني قائلاً ” الفيفا كان واضح وصارم جداً في هذا الشان في موضوع تخفيض الرواتب قال أنه يخضع للتفاوض بين الطرفين ولايوجد وفقاًُ لقواعد الفيفا أي إلزام بتقليل رواتب أو فسخ عقود وتركت القواعد الامر برمته للتفاوض “.

وكشف الجنايني أنه في حال قرار العودة فإنه يتوقع الجاهزية في منتصف يونيو القادم لاستناف النشاط الكروي مشيراً إلى الدولة متجهة لعودة النشاطات كلها الاقتصادية بضوابط قائلاً ” نتمنى نعرف نلتزم بهذه الضوابط كلنا لان الغلطة فيها بفورة ” .

اظهر المزيد
إغلاق